Thursday, April 17, 2014

TedxCairo 2014 .. لسه فيه ناس بتفكر

EQUILIBRIUM 
TedxCairo 2014 

بدأ مينا شنودة اليوم بشرح بسيط عن الفرح بين 
Balance & Equilibrium 
مينا قال بأشارة من ايديه ان 
balance يعنى كفتين متزنتين 
لكن Equilibrium 
يعنى اتزان ديناميكي .. يعنى كل قوة فوق و عالية قدامها اتزان تاني قوة تحت 
وده هو الاتزان الحياتي الطبيعي 
اتزان ديناميكي 


علاقتى بمنظمة تيد بدأت بفيديو قديم لسلم مترو فى بلد اجنبية - سلم متحرك و جنبه سلم عادي .. السلم العادي ناس جبت دوائر صوتيه و ركبتها و عملته بيانو .. عشان تشجع الناس تطلع السلم و تنزل عليه فتعزف  ومسجلين بكاميرا صغيرة ردود فعل الناس 
طبعا كانت وقتها فكرة مبهرة ليا و كان تقريبا الوقت 2008 تقريبا 

وكنت مش مبسوطة ان مفيش فى مصر حاجة زي كده وبدأت اتفرج على فيديوهات تيد على الاقل فيديو فى الاسبوع 
بعدها بسنة عرفت ان تيدكس كايرو وقدمت فيه و كنت المحظوظين القليلين اللى قبلت وللاسف حصل لي ظرف و مرحتش 
بس بعدها كل تيدكس بلحق اسجل فيه الحمد لله بروحه 

المرة دي تالت مرة لتيدكس كايرو احضر وحضرت السنة دي تيد للجامعه الامريكية 
المهم ندخل فى اليوم و تفاصيله 

مينا شنودة 
مينا اعرفه من كلامه السنة اللى فاتت من خلال كلمته عن قصة الولد المسلم وصاحبه الخيالي المسيحي و كان وقتها البلد فيها حالة شد و جذب فى موضوع المسلمين والاقباط و عجبنى ساعتها تناوله للقصة واشتريت كتابه - استجماتيزم فى المخ 
المهم أن السنة دي اعجبت بمينا كمقدم لليوم لسبب بسيط ان المقدم بيقدم معلومة مش مجرد مقدم دمه خفيف و لطيف 
مينا قدم حكايات جميلة فى الفواصل بين كلمات الضيوف و عجبتنى معظمها 

مينا كمان كان ليه كلمة فى النص وكان بيحكي فيها قصة (نويم) جارته العجوزة 
تأثر مينا كان عفوي و جميل و صادق .. و الحكاية وصلت رسايل كتير اهمها أن 
اللي بيعمل خير مبيروحش حتى لو هو شخصيا راح 


ده كان بداية اليوم برقص ايقاعي لعزت اسماعيل .. النوع ده من الرقص مش بيستهويني اوي و ان كان الموسيقي جميلة 


دكتور صلاح عرفة .. كان الموضوع بتاعه فى منتهى الجمال و التاثير وهو عن قرية البصايصة 
وازاي استعملوا الطاقة الشمسية و ازاي قدر يطوع الناس و الناس تجاوبت معاه عشان تستفيد 
وكان مبدأه 
انزلهم .. صاحبهم .. علمهم .. دربهم .. حبهم 
هتوصل للي انت عايزة 

عتابي : ان الموضوع قلب محاضرة شوية ، وكمان الدكتور صلاح تكلم عن تجربته كدكتور اكثر من المشروع 


أمل فهمي .. كانت بتتكلم عن قضية مهمة عن التحرش فى حملة امسك متحرش 
الاحصائيات اللى قدمتها كلها مهمة  و مؤثرة 
المفروض انها بتحفز الناس اللى زينا اننا نقف جنب اي بنت يحصل لها تحرش و منخلهاش تخاف 
لكن هي كان كلامها مقتضب فى الموضوع ده فى الاخر من خلال جملة تحفيزية مش اكتر 


أشرف خليل .. مش عارفة ليه لازم الكلمة بالانجليزي ؟؟ 
ملهاش منطق عندي غير أنه بيعبر احسن بالانجليزية 

المهم هو اتكلم بشكل ساخر عن نقطة مهمه فى المترو وهي ان الناس مش بتستنى اللى نازل ينزل الاول وبعدين يطلع هو وقعد يفند الاسباب .. الكلمة دي فعلا الوحيدة اللى موضوعها فكرني بكلمات تيد العالمية 
مختصرة وبتتكلم عن شئ بسيط بس ممكن نلفت النظر ليه 

عجبنى بس ليه انجليزي :) 


هالة القوصي .. فنانة بصرية 
موضوعها من أحلي و أهم المواضيع وبتتكلم فيه عن الارشيف التاريخي بالصور 
وعرضت صور كتير لمصر من الخارج فيها احداث جديدة و عمل فني ليها 
الموضوع كان يحتاج تنسيق اكتر لاظهار الفكرة بشكل اكبر ومؤثر 

الدكتور ماجد عثمان 
كان بيتكلم عن فوض المعلومات و ان مراكز المعلومات مهمة و المعوقات
 كان حيادي جدا فى عرض الاحصاءات و كان ده جميل فى حد ذاته 
راينا .. رغم ان الدخلة بتاعتها كانت شمال :) و مش مناسبة لينا إلا انها اتكلمت فى موضوع مهم اوي 
ان التكنولوجيا ممكن تفيدنا جدا بكبسة زر زى ما بيقولوا 
وكانت خلاصة كلامها انها ممكن بكبسة زر على الموبايل تلاقي رسالة جيالك بتقولك فيه حد على بعد 5 متر محتاج فصيلة دمك 
لما ينزل الفيديو هتفهموا رسالتها و خصوصا انها شرحت حاجة عن تجربة تعليمية فى فرنسا 
صوت قوي و مميز و العازفين كانوا محترفين لكن الاغاني و الاداء معجبونيش اوي 
اتمنى ان نسمة تركز على الاختيار اكتر و ان كان عجبنى صوتها 
و الفستان او الجلابية بمعنى اصح :) 
للأمانة .. أنا اصلا مكنش بيعجبنى برنامج وسام وطريقة تقديمه ليه .. ده عشان لو كان الرأي غير محايد 
لكن الفكرة اللى اتكلم عليها كويسة بس المشكلة انه اتكلم فى الكشري اكتر من اللازم لغاية لما الناس زهقت وبان عليها الملل 
كان ممكن وسام يخلط فكرته بالغرض منها زى خلطة الكشري بس المشكلة ان مخلطتش بسرعة 

امل حمادة من خلال 3 حكايات بسيطة اتكلمت ازاي الاحساس بالوطنية لما تبقى حاسس ان الحاجة دي ملكك من خلال حكاية العلم 
وازاي لازم تتعلم من وسط الناس مش من براهم 
امل حمادة اول كلمة الناس تنفعل معاها و تنبهر بيها و تخليني اسمع تصفيق الحاضرين زى مانا متعودة فى تيدكس 

من اجمل الفرق  اللى سمعتها :) 
اوبرا كارمن و اغنية صينية و اغنية الماني مصري 
صغيرين فى السن بس فى منتهى البراعة 
عجبنى الوان المزيكا اللى عرضوها وروحهم الحلوة 

النانو تكنولوجي بقالى اكتر من سنتين بسمع عنها و يعتبر الدكتور يحيي اسماعيل من ابرع الناس فيها 
لكن برضه الشرح الهادي اللى مش بينور فجأة ويشدك بيفقد الفكرة 
عجبنى الموضوع و ان كنت عايزه الدكتور يكون اكثر تفاعلا 


من افضل الحاجات ان كلمة ماهر القاضي جت ورا كلمة الدكتور يحيي اسماعيل 
لانه اتكلم عن تطبيق من تطبيقات النانو تكنولوجي 
شرحه جميل ومبسط و اتكلم عن عمل بطارية للموبايل مصنوعة من مادة تقدر تخليها مشحونة اكتر وقت ممكن 


احد طلقات مؤتمر تيدكس - المهندس طارق رخا 
اللى اتكلم ببساطة ان المفورض الانسان هو اللى يعيش مش الشوارع و العربيات و البيوت و كل حاجة حولنا الا الانسان 
الكلمة بتاعته كانت متميزة جدا و كان فعلا ملفت للانتباه .. له حضور قوي على المسرح 
ويخليك تفكر بعمق فى حاجات كتير 
وطبعا الدم يحن لاني معمارية زيه 
ببساطة تحس أن فيه حد شايل هم البلد دي و موجوع و متحمس 
الدكتور محمد زعزوع دكتور فى الدمرداش من كتر اللى شافه عرف مصيبة عدم التوعية الصحية وبدأ بالاطفال عشان اللى جاي يكون احسن من خلال قصص تلوين وفيلم كرتون فى سلسلة ( منتصر ينتصر)وهي مقاومة الامراض 
الدكتور زعزوع صنف من اكثر 30 شخض تاثيرا فى مجلة فوربس تحت 30 سنة 
وهو دعي الناس انها تشتغل معاه 

نوع من الفن ( لو اعتبر فن ) جديد و محبوتش 
طريقة القاء لكلمات شعرية بشكل تجريدي و موسيقا مزعجة و ان كانت الكلمات كويسة و المزيكا المزعجة بتعبر عن الوجع الخارج من الكلمات .. لكن للاسف معجبنيش و ان كان ابهر ناس تانية كتير بس الاهم انه حاجة جديدة 

ابراهيم صفوت مؤسس كايرو رانر 
منتهى العفوية والبراءة و الطيبة و الاحساس الجميل بالناس 
حكي قصته الشخصية من اول ما حب لغاية ما عمل كايرو رانر 
احلي ما فى الموضوع انه محكاش عن نجاحه بل حكي عن فشله و خرج منه ازاي 
وحكي عن مساندة ناس لي زي نبيلة اللى عملت حادثة وقررت انها لازم هتجري فى يوم من الايام و كانت حاضرة معانا 
من اكثر الكلمات تاثيرا و احساسا و جمالا بالنسبة لي 


الرجل الذي لم أكن اعرفه .. هاني المصري .. فنان خريج كليتي و ده كفيل انى احبه - الدم بيحن 
بقالى فترة بقرأ كلامه و سرده لذكرياته و مشواره 
عجبنى سرده الهادي و ملامحه الهادية و كأنه طفل طالع يحكي حكايته 
وفى الاخر جملته عن الامل ولما قريت كلمته بعد ما كتبها تاني فهمت ليه حسيت ان فيه حته ناقصة 
اكتر حاجة حيرتني (مشاركته الصهاينة على حد قوله فى فيلم امير مصر )سالت نفسي هو كان صح ولا غلط 
مع تفهمى لسببه وهو انه ميسبش مصر تتبهدل على ايدين غريبة فى فيلم عنها 
------------------------------------------------ 

بالنسبة لتيد و المقاطع الاكثر تاثيرا فيا لما اتعرضت فى اليوم وكانت ممتعه جدا 
اول مقطع 

عن الاكاذيب و االاكاذيب المطلوب لتكون متحدث فى تيد 
سبستيان بطريقة لطيفة عمل احصاء عن كل الكلمات و الاشياء المتكررة فى كل متحدثين تيدكس 
http://www.ted.com/talks/lies_damned_lies_and_statistics_about_tedtalks

المقطع التانى كان عن 
leadership 
من خلال مقطع لطيف لواحد لاسع رقص رقص هيستيري و الناس قلدته وورانا ازاي البنى ادم ممكن يبقى قيادي 
http://www.ted.com/talks/derek_sivers_how_to_start_a_movement 

المقطع التالت كان عن ازاي تربط جزمتك صح 
على فكرة المعلومة فيه كانت جديدة بالنسبة ليا وفعلا جربتها و من ساعتها رباط الكوتشي فعلا مبيفكش مع انه كان مغلبنى :)
http://www.ted.com/talks/terry_moore_how_to_tie_your_shoes 

المقطع الرابع عن 
سحر الحقيقة و الكذب والايباد من خلال قصة بيعرضها شخص عن طريق 3 موبايلات بطريقة ساحرة جدا 
http://www.ted.com/talks/marco_tempest_the_magic_of_truth_and_lies_on_ipods 

المقاطع الاربعة كانت من اكثر الاشياء توفيقا فى تيدكس كايرو اختيارا 
وان كانت بتحطك فى مقارنات غصب عنك 
اتمنى نوصل للمستوي ده من المقاطع 

------------------------------------------------------------------ 
السنة دي مجهود فريق تيدكس احسن بكتير من السنة اللى فاتت و ده ملحوظ 
الا ان موضوع الوقت و الاستراحات الطويلة ضيعت الاحساس ده 
نادين حافظ تستحق كل التقدير وفريقها 
-------------------------------------------------------
اهم ميزه يمكن انا محستهاش الا بعد تيدكس بيوم فكرة تعارف الناس على بعض و دي كانت من اهم ميزات اليوم الحقيقة 
انبسطت انى شفت متحدثين تيدكس السنين اللى فاتوا موجودين و حاضرين و مهتمين زى 
هشام الجمال - ياسمين الشاوي - هاني محفوظ - و غيرهم 

-------------------------------------------------- 
رغم ان تيد السنة دي مكنش مبهر زي السنين اللى قبل كده لكن لما راجعت تفاصيل المواضيع و المتحدثين انبسطت بتنوعه 
وان كنت لازلت شايفة ان لو كل متحدث اشتغل زيادة شوية على موضوعه كان العرض هيبقى مبهر 

------------------------------------------------------------
حاجة تانية .. فكرة ان الناس تلفت للتوازن الديناميكي او الحركي او ان التوازن مش كفتين ميزان قدام بعض 
لكن توازن حركتين فى ازمنة مختلفة شئ جميل جدا 
رغم انى محستوش يوم الايفينت الا انى بدأت استوعبه بعدها 

وكل تيدكس و انتم طيبين و احضر معاكم على طول 
:) :) :) 

Monday, April 14, 2014

حلم رمزي


كان الحلم بسيطا لدرجة متناهية .. برئ طاهر عفوي نقي .. لكنه ظل يتكرر و يتكرر و يتكرر حتي أصبحت الاضافات القاسية تزيد من شدة لهيبه .. وفي يوم أصبح أسود مفزع و تحول لكابوس 

تمت 

Friday, February 28, 2014

Eat , pray , love


Do you know what i felt when i woke up this morning ? Nothing . 
No Passion , no spark , no faith , no heat . Absolutely nothing . 

Eat , pray , love 

ُ

Wednesday, February 26, 2014

قصة قصيرة جدا



وعدك : خمس سنوات .. ونكون سويا 
مرت سبع سنوات .. ولم نتأكد بعد 
تمت 

Monday, February 17, 2014

عهود




قال ويلز :  إن الحب يهبط على المرأة في لحظة سكون ، مملوءة بالشك والإعجاب  .. وكذلك كان هبوطك بقلبي . 

..... 
صباح باكر .. بل هو بعد منتصف الليل .. لا استطيع أن افتح عيناي .. الصداع يفتك برأسي .. اتحسس فراشي .. ذلك فراشي القديم فى بيت والدي .. ما الذي جاء بي لهنا .. أمد يدي أضغط على زر الأباجورة القديمة فى حجرتي .. أجدني فى بيت والدي .. غرفتي القديمة ... لا أعرف ماذا حدث .. أبحث عن هاتفي لا أجده .. الصداع و ثقل برأسي يسحبها لأسفل .. أغمض  عيني فأغوص فى نوم عميق 
..... 
يمسك كتفك كتفي من الخلف وتضع ذقنك على كتفي و تهمس بأذني و تقبل وجنتي وبسمتك تعلو وجهك الحبيب لي .. التفت فأحتضنك .. تملئ مسامي باحتضانك و احتوائي .. لا يمكن أن يكون للدفء متعة مثل متعة دفئك .. أغمض عيني و أترك نفسي 
..... 
كان البحر يجري ذهابا و ايابا أمام عيني .. الدموع متحجرة .. تجلس أمي بجواري تمسد شعري و تضع يديها على كتفي : ( مش هينفع اقولك حاجة غير انك المفروض تنسي .. انتي قبلينا كنتي متوقعه كده ) .. تقوم تقبل رأسي و تتركني .. تنزل الدموع تحفر طريقا فى وجهي مثل وجه الغجريات .. أين العهود !!! أين العهود !! أين العهود !! ارددها بداخلي و أنا أراك بجواري على الشاطئ تمسك يدي و تقول لي : ( انا بحب عنيكي اوي .. أوي ) ابتسم ، تستكمل : ( الراجل لما بيحب عنين واحدة و لما يبصلهم بيتوه .. كأنه عاهدها الف عهد وعهد أنه مش هيسبها أبدا ) 
..... 
أنظر ليدي .. لونها أزرق بارد ... أتدثر بكل ما أملك من أغطية لا فائدة .. أشعر بيديك الدافئتين تسحبان يدي بينها .. ثم هواء من فمك يخرج ليدفئهما .. ثم تطبع قبلة طويلة وسط كفي .. ارتعش و اسحب يدي من الهواء . . و اخفي وجهي 
..... 
آآآآآآآآآآآآه .. عايزاه .. تلك هي كانت صرخاتي و أنا ألد حلمنا الأول .. اتذكر دموعك المتحجرة المطلة من ذلك الشباك الزجاجي الصغير .. لم تفي بوعدك .. لم تتحمل أن تدخل معي غرفة العمليات .. أبكي و أنده بكل طاقتي عليك .. أغيب عن الوعي .. أفيق و لا أجدك .. ولا أجد حلمنا ..... أبحث عنك .. تدخل و الدموع تملئك .. تسحبني لحضنك كي تمتص صدمتي .. فأخذك بحضني وكأننا لم نحلم 
..... 
أبكي و قلبي يكاد يخرج من صدري ... سبع سنوات .. لم يتحقق الحلم .. لا أذكر مساوئك .. ولا أجدك  .. و أتسائل : أين العهود !! أين العهود !!!
..... 
تمت 


أعد الليالي ... غالية بن علي 
https://soundcloud.com/kalighalia/ghalia-benali-counting-nights 



Saturday, February 15, 2014

غنوة و حلم






 أنا بستناك .. انا انا بستناك
غنوة كانت أملي لسنوات طويلة ... أصبحت ذكري لحلم أنتهي 
تمت 

Monday, February 10, 2014

مناجاة


ولازال كل شئ يخفت بهدوء ورتابة 
يا رب 

Tuesday, January 28, 2014

نعومة


كيف للحياة أن تقف فجأة عند تلك النعومة .. نعومة المشاعر 
كيف لقلبي يشعر بكل دقة بقلبك و نفس يخرج من صدرك 
كيف كنت فى حضني  مستسلم لي فقط 
كيف تكون الدنيا بتلك الروعة  فى لحظات الود و الحب و البقاء 
اسئلة كثيرة تدور بذهني و انظر لاستسلامك بحضني .. واتسائل كيف لك تأسرني و لا اعرف الفرار منك 

تمت 

Friday, January 24, 2014

رجل


طعم الأشياء يتغير بوجودك ... فلست أفضل رجل فى العالم و لا أكثرهم روعة ... لكني أشعر بحضنك ليّ من نظرتك ..وذلك يكفي 

تمت 

Monday, January 6, 2014

هدوء

Friday, January 3, 2014

أحلام


فى صندوق أضع ذكريات ممزقة و القيها فى يم الامنيات .. وأتذكر كم كانت احلاما رائعة


Saturday, December 28, 2013

ذكري قديمة

دوما اللوم بداخلي يخرج دفعة واحدة لك رغم بعدك ... اثنتا عشر عاما مرت و لازلت أذكر نظرتك التي حركت بداخلي كل شئ ... كنت سعيدة جدا ... اهتمامك .. نظراتك .. ابتسامتك .. خجلي في وجودك .. حفاظك علي .. مناغشتي لك ... قربك الذي كنت تقاومه .. بعدك و بعدي الذي كنا نجبر أنفسنا عليه .. مكالمتنا الوحيدة .. بريدك اليتيم لي الخالي من حروف .. تذكرك لي في محنتك .. كنت سعيدة بكل شئ منك .. اتذكر ذلك الشعور الذي لم أشعره به مرة أخري .. استفقت علي بعدك .. كنت اتسائل لماذا اخترتني و لماذا تركتني و لماذا كنت اول من مر بقلبي .. تورطت بعدك و بسببك و كرهت قلبي و كرهت أنني أشعر .. كرهت كونك مررت و تركتني وحيدة ولكن لا يوجد احلي من ذكراك و بسمتك و خجلي امام عينيك
تمت